24 فبراير 2009

تم الإفراج عن إثنین من مؤيدي آية الله الكاظميني البروجردي

تم الإفراج عن السيدات زهرا عبدالله وند و مريم قاسمي من مؤيدي آية الله الكاظميني البروجردي بعد توديع وثايق ثمينة في مساء يوم ألإثنين (23/2/2009) و بعد مرور سبعة و عشرين يوم من الإعتقال و التعذيب علي أيدي رجال السلطة فی سجن ایفین.
جدير بالذكر إعتقلت محكمة رجال الدين الخاصة تلک السيدات لأجل دعمَهنِّ من آية الله البروجردي و كذلك إحتجاجهن علي إستمرار إعتقال السيد البروجردي .
ولاكن...لاتزال السيدة شريفي في السجن


و من ناحية أخری لاتزال السيدة زهره شريفي إحدي مؤيدي آية الله البروجردي تقضی أيام اعتقالها في السجن و لم تصلنا حتي الان إی معلومات ٍعنها .

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

تحياتي
عندما تعجز الحكومة الايرانيه من استقطاب الطلاب لاجل اهدافها؛تقوم بقمعهم و اعتقالهم .و لاكن لابد من انتصار كل جبهة تسعي لدفع الظالم و تنادي بصوت المظلوم.فحركة الطلابية تعبت من عهودلم تجري من قبل الحكومة و رفضت ان تكون صامتة امام مشاهدة الظلم و الاغتيال .بامل انتصار الحق و زهوق الباطل.