طلیعة سعادة الانسان

8- لا ينبغي على المتدينين التوقف فی ما تلقوه من الأدیان و المذاهب و إغلاق مسیر الکمال و الجمال .


7- ینبغی علی الموحدین من خلف حجب الإبهامات و الإشکالات یبحثوا علی ادراکات الماورائیة .  


6- عندما یذهب المتشرعین لإستقبال دنیاهم، متّکئین على عصا المعتقدات التوحیدیة، یجب أن نقرأ فاتحة المعنویات .


5- إن الظلم فی المجتمعات الإنسانية، یرجع إلی عدم معرفة الرب من غیر حجاب .


4- اذا تم إصلاح وضعیة معرفة الرب فی العالم، ستكون قضية حقوق الإنسان جد مرضية .


3- منذ آلاف السنين، يواجه الإنسان معبوداً غير مفید .


2- الی متی بأسم الأدیان والمذاهب یستمر استغلال البشریة؟


1- في الواقع، متى يجب أن يجد البشر إلهه الحقيقي؟

ليست هناك تعليقات: